بديل ـ الرباط

نُقل الطالب المعتقل و المُضرب عن الطعام "عبد النبي شعول"، إلى المركب الإستشفائي الجامعي بفاس، مساء يوم الخميس 4 شتنبر، بعد تردي حالته الصحية.

و أفادت مصادر طلابية أن الطالب المُضرب عن الطعام من داخل سجن عين قادوس لمدة 25 يوما قد تم نقله إلى المسشفى الجامعي بفاس، بعد تردي حالته الصحية و فقدانه لعدة كيلوغرامات من وزنه.

و تضيف ذات المصادر أن المُعتقل "عبد النبي شعول"، أصيب بحالة إغماء حاد، أثرت بشكل كبير على وضعه الصحي نتيجة إضرابه المفتوح.

يُذكر أن طلبة آخرين منتمون لفصيل "النهج الديموقراطي القاعدي"معتقلون بسجن عين قادوس، يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام دام لأزيد من ثلاثة أسابيع.

كما تجدر الإشارة إلى أنه تم في وقت سابق نقل الطالب زكرياء منهيش من نفس السجن نحو قسم الإنعاش بنفس الجناح الذي توفي فيه مصطفى مزيان قبل أسابيع.