بديل ـــ الرباط

علم "بديل" من مصادر نقابية، أن طائرة مروحية تابعة لمصالح الدرك، قد نقلت الأستاذات الأربع اللواتي احتُجزن وسط الثلوج في ظروف جد سيئة يوم أمس الأحد 25 يناير، بإحدى الفرعيات بمجموعة مدارس أيت عبدي، التابعة لعمالة مديلت، (نُقلن) إلى الممستشفى الإقليمي بالمدينة من أجل تلقي العلاجات والإسعافات الضرورية.

 وكانت مصادر الموقع قد أكدت ، أن إحدى الأستاذات المُحاصرات، تعاني من مرض السكري، وهي بحاجة ماسة لدواء "الأنسولين"، حيث أجرى عدد من المواطنين اتصالات، بالمسؤولين، من أجل إغاثتها.

وكان مصطفى اسليفاني، نائب وزارة التربية الوطنية، بإقليم ميدلت، قد كتب عبر تعليق في إحدى الصفحات الإجتماعية أنه "على اتصال مستمر مع الاستاذات الأربع عبر الهاتف، حيث يتواجدن بمسكنهن الإداري بتمزغرت، كما يحظين برعاية الساكنة والسلطات المحلية هناك، والتنسيق مستمر مع السلطات لتامين وصولهن الی املشيل للتمكن من قضاء عطلة منتصف السنة مع اهلهم".

إلى ذلك، أفادت مصادر محلية أن عددا من الدواوير المجاورة للمنطقة التي احتُجزت بها الأستاذات، لازالت تعاني عُزلة بسبب انقطاع الطرق بفعل أكوام الثلوج التي تعرقل تنقل المواطنين من أجل التزود بالمواد الغذائية.

الصورة من الأرشيف.