نُقل رئيس الجمهورية الجزائرية، عبد العزيز بوتفليقة، يوم أمس الأربعاء 11 نونبر، إلى إحدى الدول الأوروبية، بواسطة طائرة مجهزة بمعدات طبية.

وكشف موقع "IMPACT24" الجزائري، نقلا عن مصادره، أن الطائرة التي أقلعت من المطار العسكري، "بوفاريق"، قد نقلت بوتفليقة، مرجحا أن يكون مرد ذلك إلى تدهور حالته الصحية أو من أجل إجراء فحوصات طبية.

وأوضح المصدر، أن الطائرة التي نقلت الرئيس الجزائري، لم تحُط بفرنسا كما جرت العادة، بل توجهت صوب دولة أوروبية أخرى، بعد استراحة قصيرة بسويسرا.

وكان الرئيس بوتفليقة، قد تم نقله يوم 13 نونبر من السنة الماضية، نحو مستشفى غرونوبل بفرنسا من أجل إجراء فحوصات طبية.