بديل ـ الرباط

دعا مدير لجنة السلم والأمن الدوليين في منظمة "الإتحاد الإفريقي" غاسيم وان، في تصريحات للصحافة الرسمية الجزائرية، بوهران، إلى "ضرورة تنفيذ مقررات الأمم المتحدة حول قضية نزاع الصحراء"، موضحا أن مشكل النزاع "يتطلب عملا دوليا أقوى". 

وهي التصريحات التي أشار فيها ضمنيا غاسيم وان، إلى "ضرورة الضغط الدولي على المغرب لتنفيذ مقررات الأمم المتحدة حول الصحراء"، وأغلبها مقررات تهم "تقرير مصير الصحراء عن طريق استفتاء حر"، كما تطالب بذلك جبهة البوليساريو.

ونفى المسؤول الدبلوماسي في منظمة "الاتحاد الإفريقي"، في تصريحات صحفية على هامش اليوم الثاني من الملتقى الثاني حول السلم والأمن في إفريقيا، "وجود تطور ملموس في البحث عن حل نزاع الصحراء". مشيرا إلى أن "موقف الاتحاد الإفريقي واضح ويندرج ضمن احترام حق تقرير المصير".

وأضاف أن المبعوث الخاص للاتحاد الإفريقي إلى الصحراء، شيسانو، "سينهي قريبا مشاوراته حول هذه المسألة وستسلم النتائج للهيئات المعنية للإتحاد الإفريقي التي ستحدد العمليات اللازم تنفيذها في المراحل القادمة".

ويقدم المغرب منذ سنة 2007 خيار "الحكم الذاتي الموسع" كحل لإنهاء مشكل الصحراء، ويرفض المقررات الصادرة عن منظمة الاتحاد الإفريقي (منظمة الوحدة الافريقية سابقا)، التي انسحب منها سنة 1984، بسبب قبول الاتحاد عضوية قيادة جبهة البوليساريو، كمنظمة "تحرر وطنية".