قالت مصادر من مصالح الإغاثة والحرس المدني الإسبانيين، يوم الاثنين 20 يوليوز، إن مهاجرة مغربية لقيت مصرعها في حادث سير وقع ببورغوس شمال إسبانيا.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الحادثة وقعت أول أمس السبت عندما خرجت السيارة، التي كانت على متنها الضحية (28 سنة) وزوجها وابنتها، عن الطريق لأسباب لم تحدد بعد.

وأضافت المصادر بحسب ما ذكرته "وكالة المغرب العربي للأنباء"، أن زوج الضحية (40 سنة)، الذي أصيب بجروح خطيرة، جرى نقله على متن مروحية إلى المستشفى الجامعي بمدينة بورغوس، فيما نجت الطفلة، البالغة من العمر خمس سنوات، من هذا الحادث.

وكانت هذه الأسرة، المقيمة بميراندا دي إبرو في مقاطعة برغش، متوجهة إلى بلاد الباسك.. وقد فتح الحرس المدني تحقيقا لتحديد ملابسات هذا الحادث.