بديل- الرباط

نقلت"الصباح" في عددها ليوم الخميس 22 مايو، عن مصادرها أن رئيس مفوضية أمن العيايدة، التابعة للمنطقة الإقليمية بسلا، توصل الاثنين الماضي، بقرار عزله من وظيفته، بعدما باشرت المصلحة الإدارية لولاية الرباط أبحاثها على مدى أسبوعين، إثر شكاية وجهها ضده ضابط شرطة يشتغل بالدائرة الأمنية الثانية بالمفوضية المذكورة، يتهم فيها المسؤول الأمني بتغيير معطيات محضر للضابطة القضائية، والتدخل لدى الشرطة القضائية بالمفوضية للإفراج عن منحرف مبحوث عنه، خرج إلى الشارع العام بسكين، وهدد رجال الأمن بسلاحه الأبيض، كما كسر سيارات، ضمنها سيارة تابعة للشرطة.

وكشفت "الصباح" عن ذات المصادر، أن الضابط المشتكي سبق أن حاول إيقاف المبحوث عنه بموجب مذكرات بحث، ولاذ بالفرار، وهو مصاب بجروح، وبعد علم عناصر الدائرة الثانية بوجوده بمستشفى ابن سينا بالرباط قصد العلاج، سارعت فرقة أمنية إلى إيقافه ووضعه رهن الحراسة النظرية، للتحقيق معه في مجموعة من التهم المنسوبة إليه.