بديل ـ الرباط

مرة أخرى، يضع من يفترض فيهم حماية الأخلاق العامة، مؤسسات البلد أمام المحك، بعد أن ظهر ضابط أمن على شريط فيديو، وهو يسب مواطنا بعبارات "نابية" قرب ملعب "الأمير مولاي الحسن" بحي النهضة بالرباط.

وهاجم الضابط والدة المواطن وتارة أخته، رغم غيابهما، واصفا المعني بـ"السمسار".

وهاج الضابط أكثر بعد أن وصفه أحدهم بـ"الغليظ"، حيث أمطره بوابل من العبارات النابية، قبل ان يطلب من معاونيه إحضاره.

لمتابعة الشريط يرجى النقر على هذا الرابط : شرطي يسب الدين و الملة