يسود جدل كبير على مواقل التواصل الإجتماعي داخل "الكتائب الإلكترونية" لحزب البيجيدي، بين مستهزئ ومؤيد ومعارض..، لصورة جمعت الامين العام لحزب البام، إلياس العماري، وعضوات من حزب "المصباح"، وهم يتبادلون القهقهات وعلامات الفرح باللقاء، بادية على الوجوه.

وعبر العديد من نشطاء حزب "المصباح" عن غضبهم الشديد من هذه الإزدواجية، داعين إلى ضرورة تفعيل صلاحيات الحزب، على إعتبار أن بعض العضوات تم إستغلالهن لأخذ صور مع العماري الذي يعتبره البيجيديون خط أحمر.

وكانت الصورة المثيرة للجدل، قد التقطت على هامش حفل عشاء "بالكوب 22"، بمراكش أمس.