بديل ـ الرباط

تداول نشطاء المواقع الإجتماعية صورا لزعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي وهو في جلسة مع السيناتور الأمريكي "جون ماكين"، الذي سبق له أن تقدم للتنافس على رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.

و تساءل النشطاء عن سر هذه اللقاءات التي جمعت بين ديبلوماسيين أمريكيين و "البغدادي"، و عن سبب عدم قتله خلال الهجوم الجوي لأمريكا على تنظيم "داعش" بالعراق.

و شكك كثيرون في وجود علاقة ارتباط وثيقة بين الطرفين، و أيضا في كون "داعش" يعمل لمصلحة أمريكا، و تجلى ذلك بعد إطلاق سراح البغدادي الذي كان معتقلا في السجون الأمريكية و إطلاق سراحه بشكل "غريب".

و ذهب آخرون إلى التشكيك في هوية الشخص الظاهر في الصور، معتبرين أنه فقط تشابه ليس إلا.