بديل- شريف بلمصطفى

أثارت صورة مأساوية لأسرة سورية مشردة، بإحدى شوارع صيدا بمدينة لبنان، عواطف الملايين عبر العالم.

وأظهرت الصورة امرأة رفقة ابنائها يفترشون الأرض ويتلحفون السماء، فيما تقاطرت على الصورة تعليقات، أجمعت كلها على استنكار المشهد، وإدانة قادة هذا العالم الذين يتبجحون بحقوق الإنسان.

وحظيت الصورة بمشاركات العديد من الصفحات الاجتماعية، مما أدى إلى استمالة المنظمات الحقوقية الدولية للدخول على الخط و الوقوف على حجم الكارثة الإنسانية التي لازالت تحصد أرواح آلاف المشردين و اللاجئين السوريين .