أعلن الرئيس المدير العام للصندوق المهني المغربي للتقاعد، خالد الشدادي، أمس الخميس، بالدار البيضاء، أن هذا الصندوق تحول إلى شركة تعاضدية للتقاعد.

وقال الشدادي في ندوة صحفية خصصت لتسليط الضوء على هذا التحول، " إنها لحظة تاريخية "، مشيرا الى "أن هذا التحول يأتي على إثر دخول القانون رقم 12-64 القاضي بإنشاء هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي ، حيز التنفيذ، لتحل بالتالي محل مديرية التأمينات والاحتياط الاجتماعي".

وأوضح أن هذا القانون الجديد يقضي بإنشاء إطار قانوني لممارسة وتسيير عمليات التقاعد من قبل المؤسسات التابعة للقطاع الخاص، مشيرا إلى أن أنظمة التعاقد التي لا تخضع في تدبيرها لقانون خاص، ملزمة باعتماد النظام الأساسي لشركة تعاضدية للتقاعد.

وذكر في هذا السياق، أن الصندوق المهني المغربي للتقاعد، الذي أدير حتى الآن في نطاق نظام جمعية، يغير اطاره القانوني ليتحول إلى النظام المذكور أعلاه، ويصبح خاضعا لرقابة هذه الهيئة الجديدة التي من شأنها أن تضع القواعد الاحترازية وتطبق الضوابط المنصوص عليها في القانون، وتضمن بالتالي احترام الصندوق المهني المغربي للتقاعد لالتزاماته.