بديل ـ الرباط

علم "بديل" من مصادر مقربة أن قاصرا عمره 16 سنة، قد انتحر مساء السبت 30 غشت، بحي اليوسفية في الرباط، دون أن يتسنى للموقع معرفة أسباب العملية.

من جهة أخرى، حصل موقع "بديل" عن معطيات جديدة تهم قضية السجين الذي انتحر يوم الاحد 31 غشت بسجن طنجة، تفيد  أن الراحل الشريف البقالي، توضأ وصلى الصبح، قبل أن يشنق عنقه بحبل عند الساعة السادسة مساء داخل مرحاض بسجن طنجة.

وعن السبب الحقيقي وراء عملية الإنتحار يروج وسط السجن أن السجين المعني لم يستسغ استفادته فقط من شهر ضمن عفو ملكي حظي به خلال عيد العرش الأخير، وهو المدان بثلاثين سنة سجنا قضى منها زهاء ثلاثة وعشرين سنة.

مصادر الموقع أشارت إلى أن ألما بدبر الراحل ساهم ايضا في وضع حد لحياته، نتيجة مرضه بداء "البواسير". حيث ظل ينزف الراحل دما من مؤخرته لشهور دون أن يحضى بعناية حقيقية.

وخلف انتحار الشريف البقالي  حزنا كبيرا في نفوس معظم سجناء طنجة، إلى درجة ظل موضوع انتحاره هو الموضوع الطاغي على جميع النقاشات التي دارت يوم الأحد 31 غشت داخل غرف السجن بطنجة.