أعلنت جماعة صقور حرية كردستان المنشقة عن حزب العمال الكردستاني المحظور مسؤوليتها عن تفجير انتحاري وقع في اسطنبول في السابع من يونيو حزيران وأسفر عن مقتل 11 شخصا.

وكانت سيارة ملغومة قد صدمت حافلة تابعة للشرطة في وسط اسطنبول أثناء ساعة الذروة الصباحية يوم الثلاثاء الماضي بالقرب من المنطقة السياحية الرئيسية وجامعة كبرى ومكتب رئيس البلدية.

وقالت جماعة صقور كردستان في بيان على موقعها على الإنترنت إن التفجير كان انتحاريا.