أعلن إحدى عشر عضوا من المكتب المحلي لحزب "الأصالة و المعاصرة" بأزيلال، عن تقديم استقالتهم بشكل جماعي بسبب ما أسموه "الغدر الذي تعرضوا له من طرف أمين إقليمي لحزبهم إرضاء للسلطة و المفسدين".

وأكد أوزوهو مصطفى، الأمين العام المحلي لحزب "البام" بأزيلال في تصريح لـ" بديل.أنفو"، " أنهم تفاجؤوا بالأمين العام الإقليمي المعين وغير المنتخب من طرف هياكل الحزب، يفرض عليهم ثلاثة أشخاص ملتحقين حديثا بالحزب، قادمين من الاتحاد الإشتراكي، وأعضاء في المجلس البلدي لحالي لأزيلال، غير مرغوب فيهم، ( يفرضهم) في المراكز الأولى من اللائحة التي تم إعدادها من طرف الأمانة العامة المحلية، دون اعتبار لرأيهم وملاحظاتهم حول هؤلاء الأشخاص، مما دفعهم إلى الانسحاب بشكل جماعي والإعلان عن الاستقالة من الحزب".

وأضاف ذات المتحدث "أن القوانين الداخلية لحزب "الجرار"، وما هو معروف في أنظمة التزكية لديه، أن اللائحة المحلية يخول إعدادها للأمانة العامة المحلية ويصادق عليها من طرف المسؤول الجهوي للانتخابات والأمين الإقليمي للحزب مع إبداء الملاحظات دون تدخل لفرض أحد ما".

وأكد الأمين العام المحلي لـ"البام" بأزبلال، "أنهم وجهوا استقالتهم أولا للرأي العام من أجل اطلاعه على خلفياتها وملابساتها ، فيما سيقومون بالإجراءات الإدارية لاحقا، وسيحددون الحزب الذي سيمنحونه ثقتهم".