اشتعلت صفحات الفيسبوك بصور الأساتذة الممارسين والموظفين بالقطاع العام والخاص الذين أعلنوا عن تضامنهم مع الأساتذة المتدربين عبر حمل الشارة الحمراء.

تضامنا مع الأساتذة3تضامنا مع الأساتذة

وعبر المتضامنون مع الأساتذة المتدربين، عن مساندتهم لهم في معركته النضالية التي يخوضونها من أجل المطالبة بإلغاء مرسومين وزاريين، يفصلان التكوين عن التوظيف ويقلصان منح التكوين إلى أقل من النصف.

تضامنا مع الأساتذة6تضامنا مع الأساتذة7

ومن بين التعاليق التي رافقت صور المتضامنين مع الأساتذة المتدربين: "أنا استاذ ممارس في المغرب العميق أعلن تضامني الكامل مع الأساتذة المتدربين..لا للمرسومين"، "بصفتي مديرة مركز التربية و التكوين -التعاون الوطني- بمكناس ، أعلن تضامني المطلق و اللامشروط مع أختي الأستاذة المتدربة و جميع الأساتذة المتدربين بالمغرب"، "تضامني معكم يا أبطال من قلب نبابة الرحامنة"، "اليوم نحمل الشارة تضامنا مع الأساتذة المتدربون وغدا نحمل نفس الشارة للتعبير عن موقفنا الرافض لكل أشكال الاستهتار بمطالبنا كأطر بوكالة التنمية الاجتماعية".

أساتذةتضامنا مع الأساتذة2

وكان الأساتذة المتدربون قد أعلنوا عن جعل يوم الثلاثاء 5 يناير، يوما لحملة وطنية ودولية لارتداء الشارة الحمراء، إعلانا عن التضامن معهم في الاحتجاجات التي يخوضونها من بداية الوسم الدراسي والتي نفذوا خلالها عدة اشكال احتجاجية من مسيرات وطنية ومحلية فرقت السلطات المحلية بعضها باستعمال القوة.

 

10250081_967869419949655_7434920982219992833_n1426249_967869543282976_3238139904743027139_n

أستاذ1426201_1752052025015632_2637966794139756598_n

تضامنا مع الأساتذة1تضامنا مع الأساتذة5

تضامنا مع الأساتذة4