بديل ـ الرباط

بقي الخلاف ذا طابع استراتيجي لو لم تعكر الشبهات السوداء الدوافع الحقيقية لبن صديق، كان مقر اتحاده يشغل بناية رائعة من عشرة طوابق تطل على مرفأ الدار البيضاء. و كانت هذه البناية ملك للمدينة، و يسدد مجلسها البلدي المنتخب فواتير الهاتف و الكهرباء؛ بينما يؤمن القصر السيارات، أما المتفرغون للعمل في الإتحاد فهم من موظفي الإدارات العامة في الدولة و يتقاضون رواتبهم من إدارتهم. ووفقا لنظام الملك الحسن تم الإقتراع على قانون يمنع هذا التفرغ. لكنه صُدق و لم يطبق ليبقى سيفا مسلطا على رؤوس النقابيين و محجوب بن صديق لا تنقصه الأسباب، الجيدة أو السيئة، ليستنكف عن كل التزام صادر دون روية.

بمبادرة من العناصر الشابة في حزب الإتحاد الوطني للقوى الشعبية قررت اللجنة الإدارية حل الأمانة العامة الدائمة. دعم الأمين العام بوعبيد القرار بنزاهة مترفعة عن كل شبهة، فهو مرهق بالعجز الذي يغوص فيه الحزب، و متخوف من ابتعاد الشبيبة الجامعية عنه وهي تبحث عن قادة فكر رادكاليين مما جعله يشعر بضرورة انطلاقة جديدة. وجه عبد الله ابراهيم، الناطق الرسمي باسم اتحاد العمال المغربي، اللوم و النقد لانتهازية "مدعي النضال" المتعطشين للسلطة. فقامت أزمة هزت الإتحاد الوطني للقوى الشعبية أبعد عنه بن صديق و عدد من أصدقائه. و طلب عبد الله ابراهيم من علال الفاسي إبعاد الإتحاد عن الكثلة الوطنية المعارضة. انشق الإتحاد الوطني للقوى الشعبية مجددا إلى قسمين قسم الدار البيضاء الذي يدعمه اتحاد العمال المغربي، و قسم الرباط المؤيد لبوعبيد.
غدا باستطاعة الحسن الثاني بكل اطمئنان الذهاب ليلعب الغولف.

بعد عودته من محاولة الإنقلاب الفاشلة التي سُحقت، بدت له المعارضة ضعيفة، حتى أنه ذكر احتياطا لأي احتمال:" لو نجح أوفقير لما بقي أي حزب سياسي في البلاد". و صرح بفظاظة في مؤتمره الصحافي: إذا بدر من هؤلاء السادة قادة الأحزاب السياسية تغيير ما في مطالبهم خلال شهري آذار و نيسان الفائتين، فأنا مستعد لفتح باب المفاوضات مجددا، أما إذا استمروا في مواقفهم فلا أرى سببا يدعو إلى التفاوض: الإنتخابات ستحسم الموقف.

يجدي نظرا للطابع الغريب لهذا النوع من الإتهام.. هل هو مرة أخرى "مؤامرة" جديدة تحاك ضد الإتحاد؟ أخيرا من يصدق أن العدوين السياسيين الأكثر ضراوة يمكن أن يتعاونا في مؤامرة". بعد مدة طويلة، و في عام 1987، صرح الفقيه نفسه، في مقابلة مع مجلة أفريقيا الفتية "جون أفريك" مؤكدا:" هذه الفكرة مخيفة سياسيا و أخلاقيا، كيف تصور قيام تعاون مع شخص اذاقك شخصيا التعذيب، و اشترك في قتل رفيق لك؟"

الرفيق هو بن بركة؟ و الإرتياح الذي أعلنه الحسن الثاني عن تصفية أحد زعماء الحركة السياسية في العالم الثالث اعتبره حزب الإتحاد بكامله إهانة و شتيمة غير لائقة.

يُتبع ...