بديل ـ الرباط

خيمت أجواء من الذهول والإحباط على سكان منطقة مولاي يعقوب، عقب قرار المجلس الدستوري القاضي بإعادة الانتخابات الجزئية بدائرة مولاي يعقوب للمرة الخامسة في ظرف ثلاث سنوات، ما يُعد سابقة فريدة في الانتخابات البرلمانية المغربية.

وكان المجلس الدستوري، وفي تطور مثير لمسلسل الإلغاء غير المنتهي للمقعد النيابي بدائرة مولاي يعقوب، قد قرر إلغاء انتخاب الاستقلالي حسن الشهبي نائبا عن دائرة مولاي يعقوب بفاس، وأمر بإعادة الانتخابات للمرة الخامسة منذ سنة 2011.

وعلمت يومية "الأخبار" حسب ما جاء في عددها ليوم الثلاثاء 4 أكتوبر، أن رئيس مجلس النواب رشيد الطالبي العلمي، توصل رسميا بمراسلة من المجلس الدستوري بشأن إلغاء الدائرة الانتخابية بمولاي يعقوب، وإعادة العملية الانتخابية فيها، إثر الطعن الذي تقدم به حزب العدالة والتنمية.

وعلم الموقع أن المجلس الدستوري استند في قراره على القانون التنظيمي لمجلس النواب، خاصة المواد المتعلقة باستعمال الرموز الوطنية والدينية.