عبر "الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام"، عن صدمته واسفه إزاء امتناع المغرب عن التصويت الإيجابي أمام اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة، من أجل إلغاء عقوبة الإعدام.

وذكّر الإتلاف في بيان توصل به "بديل"، بأن هذا الموقف "يتعارض مع مضمون الفصل العشرين من الدستور الذي أكد على الحق في الحياة ونص على الحماية القانونية لهذا الحق، و مع الفصل الثاني والعشرين منه المتعلق بحظر المس بالسلامة الجسدية للأشخاص".

واعتبر مناهضو عقوبة الإعدام بالمغرب، بأن "الامتناع عن التصويت موقف غير منطقي، و يثير الكثير من الاستغراب والمخاوف، لتعارضه مع العديد من الالتزامات الدولية والإقليمية للمغرب".

ودعا الإتلاف، بإلحاح، إلى تدارك الأمر من خلال العدول عن موقف الامتناع، والتصويت الإيجابي على هذا المشروع الذي سيعرض على أنظار الجلسة العمومية التي ستعقدها الجمعية العامة للأمم المتحدة في منتصف شهر دجنبر المقبل.