في خطوة مفاجئة، صوت حميد شباط، الأمين العام لحزب "الإستقلال"، اليوم الثلاثاء 15 شتنبر لصالح ادريس الأزمي، مرشح حزب "العدالة والتمية"، من اجل تقلده منصب العمدة الجديد لمدينة فاس، بعد أن تسيد شباط هذا المنصب لأزيد من عقد من الزمان.

وبشكل غير متوقع، عانق شباط ادريس اليزمي، بحرارة عقب إعلانه عمدة لمدينة فاس، بعد أن كال له الإتهامات وأطلق تصريحات قوية في حقه، لحد اتهامه بـ"الإنتماء لداعش".

وصوت شباط، رفقة 19 مستشارا استقلاليا، على اليزمي المرشح الوحيد لعمودية العاصمة العلمية، التي آلت نتائج الإنتخابات فيها لحزب "العدالة والتنمية" بأغلبية المقاعد.

وأعلن حزب "الإستقلال"، في بيان صحفي له، انه مستعد لـ "تقديم الدعم اللازم للفريق الجديد المسير لجماعة فاس، ووضع تجربة الحزب رهن إشارته خدمة للمصالح العليا للمدينة".

كما أكد في ذات البيان، "المساندة النقدية للمكتب المسير للمدينة، والمتابعة المستمرة لجميع الأنشطة المحلية المرتبطة بمصالح السكان".

وكان حزب "الإستقلال"، عقب اجتماع للجنته التنفيذية قد خلص إلى إعلان قرارات غير رسمية أهمها التصويت لحزب "البيجيدي" خلال انتخابات الجماعات والجهات، والإنسحاب من المعارضة الحكومية، وإعلان المساندة النقدية لها.