كشفت الأسبوعية الفرنسية "لوكنار أونشينيه" في عددها الصادر الأربعاء 27 يناير، أن الملك محمد السادس قد أهدى الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي "عطلة ملكية" في قصر تابع للعاهل المغربي في مدينة مراكش (جنوب المملكة) خلال أعياد الميلاد 2015.

وأوضحت الأسبوعية، والتي تشتهر بتحقيقاتها الصحفية الجدية، أن ساركوزي وأقاربه سافروا إلى المغرب على متن طائرة تحمل "الشعار الملكي المغربي"، وانطلقت من مطار لوبورجيه بضاحية باريس الشمالية. وأضافت أن الرحلة كانت تحت غطاء السرية، إلا أن نجل ساركوزي، لوي، ورفيقته نشرا على الإنترنت صورا لعطلتهم تحت شمس مراكش ويظهران في إحداها يركبان جملا، وفقا لما ذكرته "فرانس 24".

وربطت "لوكنار أونشينيه" بين عطلة نيكولا ساركوزي وأقاربه هذه، وتصريحات نسبت له خلال زيارة قام بها إلى أبو ظبي في 13 يناير/كانون الثاني الجاري، ومفادها أن "فرنسا ظلت ومازالت تدعم "مغربية" الصحراء".

وقد أصدر نيكولا ساركوزي، رئيس فرنسا من 2007 إلى 2012، في مطلع الأسبوع الجاري كتابا تحت عنوان "فرنسا للأبد"، يقر فيه بالأخطاء التي قال إنه ارتكبها خلال عهدته في سدة الحكم، ومن بينها رحلة قام بها بعد أيام قليلة من انتخابه رئيسا إلى مالطا على متن باخرة فاخرة على حساب الملياردير ورجل الأعمال الفرنسي فانسان بولوري.