بديل ـ عن أكورا بريس

نستهل جولتنا عبر أبرز العناوين الصادرة يوم الأربعاء  سابع ماي مع يومية "الصباح"، التي  أشارت إلى أن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران قرر استدعاء أقطاب تحالف الأغلبية بمجلس النواب إلى اجتماع يحضره نواب برلمانيون، يمثلون الأحزاب السياسية المشاركة في التحالف الحكومي. وأوضحت مصادر اليومية أن تحرك رئيس الحكومة نحو الأغلبية العددية يروم الاستقواء بها من أجل تمرير مجموعة من المشاريع والقرارات الحكومية، التي سيكون لها أثر على ردة الفعل الانتخابية، مع دخول الحكومة في النصف الأخير من ولايتها.

نفس اليومية أفادت أن عبد العزيز الدرمومي، عضو الفريق الحركي بمجلس النواب ورئيس الشبيبة الحركية قد تبادل اللكمات مع زميله في الفريق عرفات عثمون، خلال انعقاد اجتماع للفريق البرلماني. وأكّد الدرمومي، في اتصال مع "الصباح" واقعة الاعتداء عليه من قبل زميله عثمون، الذي نفى تهمة الاعتداء على زميله مشيرا أن الأمر يتعلق بمشاداة.

نفس اليومية أشارت إلى أن المثليين أطلقوا حملة في المغرب على شبكات التواصل الاجتماعي ضد ما أسموه "الاضطهاد الجنسي الذي يتعرضون له في المغرب" وذلك مع قرب اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية الجنسية. وطالب المثليون في حملتهم التي حملت شعار "الحب ليس جريمة" ب"حماية حقوقهم" من خلال إقرار حقهم في اختياراتهم الجنسية.

ونختم هذه الجولة مع يومية "الأخبار"، التي ذكرت أن حفل زفاف بمدينة تطوان تحول إلى مواجهات بين عائلة العريس وعائلة طليقته وأبنائها، حيث تفاجأ العريس الذي طلّق زوجته الأولى منذ ثلاث سنوات بعائلتها وأبنائه وهم يهاجمون حفل زواجه متسببين في فوضى داخل قاعة الأفراح، التي كانت تحتضن الحفل، حيث عمد المهاجمون إلى ضرب العريس الذي أصيب في الرأس مما استدعى نقله إلى المستشفى.

وفي سابقة من نوعها، نقرأ في نفس اليومية أن حزب التقدم والاشتراكية استغل انعقاد مؤتمره الإقليمي بتزنيت يوم الأحد الماضي ليعرض على المؤتمرين وضيوف اللقاء كتيبيات عبارة عن إصدارات للحزب تتعلق بتقرير المكتب السياسي للدورة العاشرة للجنة المركزية المنعقدة بالرباط يوم 13 أبريل 2013، مقابل ثمن تم تحديده في 10 دراهم، كما تم عرض كتاب آخر بعنوان تقارير المكتب السياسي لدورات اللجنة المركزية السادسة والسابعة والثامنة، الذي تم تحديد سعره في 15 درهما.