بديل ـ الرباط

عُرِف عن الأمين العام لحزب "الحركة الشعبية" هدوؤه واتزانه و انتقاؤه لمفرداته بعناية فائقة، لكنه لم يكن موفقا، يوم الثلاثاء 23 دجنبر، بعد أن فقد "توازنه العقلي"، وهو يرد على صحفي، داخل مقر وكالة المغرب العربي للانباء.

وقال العنصر للصحفي الذي أحرجه بمعطياته "راجع سواريك"، ما أثار غضب الصحفي، الذي دعا العنصر إلى سحب كلمته دون أن يستجيب له.

وأحرج الصحفي العنصر بمعطيات مثيرة حول تحكمه في دواليب الحزب وأجهزته، وكيف انقلب على مؤسس "الحركة الشعبية" المحجوب أحرضان، سنة 1986، ثم كيف ظل لازيد من 30 سنة على رأس الحزب، وهو ما أثار غيض العنصر، من خلال طريقة رده.

يشار إلى أن مثل فرنسي يقول : "لاشيء يؤلم غير الحقيقة".