بديل ــ ياسر أروين

يُرتقب أن يمثل رسام الكاريكاتير والصحافي السابق بمجلة "شارلي إيبدو"، الفرنسي "موريس سيني" البالغ من العمر 80 سنة، اليوم أمام محكمة فرنسية بتهمة معاداة السامية.

وسبق للصحفي المذكور عندما كان يشتغل بمجلة "شارلي إيبدو"، أن رسم رسما كاريكاتيريا، يصور من خلاله إبن الرئيس الفرنسي السابق "نيكولا ساركوزي"، وهو يعتنق اليهودية بحثا عن المال والثراء والشهرة.

هذا، وكانت المجلة الفرنسية المذكورة قد طردت الصحفي "موريس سيني" من صفوفها، بعدما تم اتهامه بمعاداة السامية. وأعادت محاكمة الصحفي إلى الأذهان ما عرضته المجلة من رسوم مسيئة للرسول، معتبرة الأمر يدخل في إطار حرية التعبير، خصوصا بعد تعرضها لهجومات "إرهابية" انتقامية.

وجرت المحاكمة انتقادات واسعة على "شارلي إيبدو"، خصوصا في صفوف الجالية المسلمة بفرنسا وأوروبا، التي اتهمت المجلة باستفزاز مشاعر الملايين من المسلمين، بإعادتها نشر رسوم مسيئة للنبي محمد، في وقت سبق لها وطردت الصحفي المذكور لأنه تجرأ وتطاول على اليهودية