بديل ـ الرباط

أصبح المرور عبر مطار محمد الخامس بالدار البيضاء بالنسبة للعديد من المسافرين بينهم صحافيون عاملون في مؤسسات إعلامية بقطر، بمثابة جحيم، بالنظر لما بات يجري داخل هذا المطار من سرقة للحقائب وتلصص على المسافرين  علاوة على الأوساخ التي تغطي جنبات بعض مرافقه.

وعلم "بديل" من مصادر مطلعة أن  الزملاء العاملين في مؤسسات إعلامية بقطر تقدموا  بطلب رسمي لمؤسسسة الجزيرة بعدم حجز تذاكر سفرهم من الدوحة إلى نواكشوط عبر الدار البيضاء.
من جهته، عبر الصحفي المورتاني عبدالله ولد سيديا، في رسالة قصيرة توصل موقع "بديل" بنسخة منها عنها استيائه العميق إزاء واقع المطار والمارسات التي تجري بداخله ضد المسافرين، حين كتب: "طالما اعتبرت زيارة المغرب محطة مهمة لي ولعائلتي الصغيرة التي ولد بعض أفرادها في هذا البلد الجميل والحافل بالمسرات، لكن للأسف لكل سعادة منغص، حيث أصبح المرور عبر مطار محمد الخامس في الطريق من وإلى موريتانيا كابوسا مقلقا لكل الركاب، بسبب اتساع عمليات التلصص وسرقة حقائب المسافرين عبر كل الخطوط الجوية وبطريقة ممنهجة تكشف عن مخطط مسبق لضرب السياحة في المغرب".

وأضاف ولد سيديا : "إنني ومن منطلق الغيرة على بلد جميل أعتبره وطني الثاني وأكن لشعبه وملكه كل الود والاحترام أتمنى على المسؤولين في قطاع النقل بالمملكة المغربية الانتباه لاتساع هذه الظاهرة ومحاربتها وإيقاف المتسببين بها لما تلحقه من ضرر بالصورة الناصعة للمغرب والمغاربة في العالم".