بديل ـ شريف بلمصطفى

تعرضت الكاتبة الصحفية، و الناشطة، زهور باقي، لاعتداء جسدي و لفظي، صباح يوم الأربعاء 10 دجنبر بالشارع العام، بعد أن شاركت في برنامج حواري حول التحرش الجنسي.

وكتبت زهور باقي، على صدر صفحتها الإجتماعية، أن أول نتائج مشاركتها في برنامج "جينيغاسيون نيوز" الذي تبثه قناة "ميدي1"، حول موضوع التحرش الجنسي، حيث تمت استظافة "الداعية" إلياس الخريسي المعروف بـ"الشيخ سار"، هو تعرضها لتحرش جنسي لمسي واعتداء جسدي، وتعنيف، نجمت عنه كدمة على جسدها.

وأكدت باقي، أن المعني ظل يلاحقها، قبل أن يناديها باسمها ليتأكد من هويتها، فقام بعد ذلك بـ"ضربها"، بعد أن باغثها، وفر هاربا، وسط "ضحكات المارة و استفزازاتهم"، على حد قولها.

وربطت الكاتبة، ما حدث لها، بموقفها، المعارض للفيديو الذي نشره "الشيخ سار"، على اليوتوب و الذي صور من خلاله مؤخرات نساء مغربيات في الشارع العام، و كذا بمداخلتها في البرنامج الحواري الذي بثته القناة المذكورة مساء يوم الأحد 7 دجنبر.