بديل ـ الرباط

صعدت مجموعة من الشباب الصحراوي من حملتهم، الهادفة إلى منع شركة "كوسموس الأمريكية" من التنقيب عن النفط بالمناطق الجنوبية للمغرب.

وعلم موقع "بديل"، من مصادر محلية، أن هؤلاء الشباب قاموا بنشر كافة المعلومات المتعلقة بالشركة، بما في ذلك هواتفها ومواقعها على المواقع الإجتماعية، و"فاكساتها" سواء بالولايات المتحدة الأمريكية، أو بفرعها بمدينة الرباط.

ووجه الشباب نداء، من أجل مراسلة الشركة الأمريكية، عبر بريدها الإلكتروني، وصفحاتها على المواقع، لمطالبتها بعدم البدء في التنقيب عن النفط، بالمناطق الصحراوية في جنوب المغرب، حسب تعبير المصادر.

وكان الموقع سباقا إلى نشر خبر حول الحملة، التي دخلت فيها مجموعة من الصحراويين مقربين من البوليساريو، من أجل منع الشركة المذكورة من التنقيب عن النفط تحت عنوان "توقفي".