بديل- الرباط

أعلنت مجموعة من الجمعيات الصحراوية، المعروفة بقربها من البوليساريو، عن مقاطعتها رسميا لـ "المنتدى العالمي لحقوق الإنسان"، المزمع تنظيمه بمدينة مراكش، ما بين 27 و30 نونبر الجاري.

وفي بيان جديد موقع بتاريخ 24 نونبر يتوفر الموقع على نسخة منه، اتهم الصحراويون السلطات المغربية ب"تسويق ما يسمى الإصلاحات الحقوقية "، والإستمرار في "انتهاكات حقوق الإنسان"، وممارسة "التعتيم" على حق التعبير في المظاهرات السلمية وتأسيس الجمعيات"، مما حذا بهم إلى مقاطعة المنتدى.

كما أرجعت الجمعيات سبب مقاطعتها من جهة أخرى إلى عدم تجاوب منظمي "المنتدى العالمي لحقوق الإنسان"، مع مراسلاتها والرد رسميا عليها، رغم أنها (الجمعيات) راسلت منذ البدء المنظمين، وطالبتهم بالتعامل رسميا معها.

من جهة أخرى طالب المقاطعون الجدد من الأمم المتحدة ومفوضية حقوق الإنسان، والمنظمات غير الحكومية، وكذا الشخصيات المشاركة في المنتدى، الضغط على الحكومة المغربية، من أجل احترام التزاماتها الدولية، وإنشاء آلية الأمم المتحدة لمراقبة حقوق الإنسان بالصحراء، كما جاء في نص البيان