بديل ــ عمر بنعدي

تفاجأ عادل القرموطي، الصحافي بموقع ''هبة بريس''، باتصال هاتفي من الشرطة القضائية الولائية بالبيضاء، يوم الاثنين 02 مارس، تخبره بضرورة الإلتحاق بمقر ولاية البيضاء ، يوم الأربعاء 04 مارس، دون أن تكشف له الشرطة عن سبب هذا الاستدعاء.

ورجح القرموطي، في تصريح لموقع "بديل"، أن يكون هذا الاستدعاء له علاقة بتهم وجهت له من طرف المديرية العامة للأمن الوطني، و تتعلق "بالسب والقذف العلني ، وإهانة موظفين أثناء مزاولتهم لعملهم والمس بهيئة منظمة" . واستغرب ذات المتحدث ''من الكيفية التي تنهجها معه إدارة أرميل في التعامل مع قضيته، التي حدد لها تاريخ 23 مارس الجاري كموعد لعقد جلستها'.

وذكر القرموطي أنه لم يمر سوى أسبوع على عودته إلى بوجدور، بعد أن حضر جلسة استنطاق بالدار البيضاء على خلفية نفس الملف، حيث أكد للشرطة القضائية بالبيضاء في إحدى جلسات استنطاقه الماضية أنه يقطن بمدينة بوجدور ويصعب عليه في كل مرة الحضور للعاصمة الاقتصادية، مقترحا عليهم إمكانية تحويل الاستنطاق لمدينته بوجدور، علما أن نفس عناصر الجهاز في الدار البيضاء هي مثلها في بوجدور، حسب ذات المتحدث .

وكانت مديرية الأمن قد رفعت دعوى قضائية ضد عادل القرموطي، بعد مقالات كتبها على جريدة "هبة بريس" ينتقد فيها جهاز أرميل، على خلفية الانتشار الواسع لفيديوهات تظهر تلبس بعض عناصره بتلقي الرشوة.