رسمت منظمة بريطانية تدعى "فاميلي أوبتيميز" صورة قاتمة عن تفشي العنوسة في أوساط المغربيات، إذ كشفت، في دراسة لها، أن 8 ملايين مغربية في سن الزواج هن عوانس، وهو ما يمثل معدل 60 في المائة من عدد النساء في المغرب.

وبحسب ما أوردته يومية "المساء" في عدد نهاية الأسبوع، فإن المنظمة البريطانية المتخصصة في الدراسة التي تطرقت إلى كل ما يتعلق بالأسرة والحياة الزوجية، وضعت المغرب على قائمة البلدان العربية التي تعاني نسبة عنوسة مرتفعة، إلى جانب الإمارات العربية المتحدة.

وأضافت اليومية، أن المعطيات أكدت الجدل الدائر في البلدان العربية، وخاصة منها لبنان وسوريا ومصر والسعودية والإمارات التي تعاني من العنوسة، بينما ظلت فلسطين الاستثناء الوحيد، حيث سجلت أقل نسبة عنوسة في الوطن العربي.