بديل- عن جريدة الشعب

من يطلقون علي أنفسهم لقب فنانين الآن في مصر والذين كانت لهم مواقف سياسية واضحة في ظل حكم الرئيس مرسي وكانوا يتكلمون ويعلنون مواقفهم شديدة العنف في معارضة الحاكم أكثر مما يُمثلون وهذا لسبب واحد فقط أنهم أمنوا بطش الحاكم !!

 تجدهم الآن قد أصبحوا يدورون في فلك الحاكم العسكري في أي شيء يتلفظ به يصبح هو الحق المبين ، وحتي القرار الأبله بإعلان جماعة الإخوان جماعة إرهابية باركوه وساندوه ولم يجرؤ واحد علي أن يخرج عن الاطار حتى لو لم يكن

لديه قناعة شخصية به!!

 الاخوان ليسوا ارهابيين

 ومن المطربين القلائل الذين أعلنوا رأيهم بصراحة في اتهام جماعة الاخوان بالإرهاب في الوطن العربي كله هو المطرب التونسي صابر الرباعي في لقائه مع المذيعة وفاء الكيلاني حيث سألته عن قرار اتهام جماعة الاخوان بالإرهاب فابتسم ساخراً وقال أن الاخوان ليسوا ارهابين وأنه لا يوافق علي هذا القرار مُطلقاً لأن هذا من المفترض أن يكون قرار شعب وليس قرار فرد وغير ذلك يكون سذاجة وغباء وأمر غير مقبول !

 فحاولت المذيعة أن تتهم الاسلاميين من خلاله بالفشل فقالت له:

ولكن الاخوان يحكمون في تونس وأظهروا فشلهم وتخبطهم!

 فأفحمها الرباعي وأجابها بسؤال: من قال لك أن الاسلاميين يحكمون في تونس؟ هم فقط جزء من الحكم شأنهم شأن باقي التيارات والحكومة تكنوقراط .. فبُهتت !