بديل ـ الرباط

نشر عضو في المجلس الإقليمي لسيدي سليمان وثيقتين عبارة عن وصلين لحوالتين ماليتين أُرسلت باسمه إلى مسؤول كبير بعمالة إقليم سيدي سليمان، موضحا أنها "رشوة"، مقابل أن يقوم "المرتشي" المفترض بحسبه، بالتوسط للعضو لدى عامل الإقليم، الحسين أمزال، من أجل تذكيره بمبلغ 200 مليون المتبقية لإنجاز مشروع بناء قنطرة " البوعزاوي" التي رصدت لها وزارة التجهيز اعتماد مالي يقدر بــــ 500 مليون كمساهمة مالية من هذه الوزارة حتى يستفيد سكان جماعة دار بلعامري.

وذكر العضو أن القضية تعود إلى  بداية سنة 2010، وقال في هذا السياق:"  بعد الجهد الكبير الكبير الذي بدلته من اجل إنجاز قنطرة البوعزاوي وبعد حصولي على مبلغ 500مليون سنتيم من وزير التجهيز السابق ولم يتبق سوى 200 مليون سنتيم على إنجازها وبدأت عملية النصب والاحتيال والابتزاز من قلب العمالة عن طريق الحوالات البريدية والهدايا، كل ذالك مقابل وعود بتذكير العامل بالتفكير في المبلغ المتبقي لبناء القنطرة، لكن كل شيء كان عبارة عن كذب واستغلال .هذا في الوقت الذي حصلت فيه جهات من خارج المجلس على ملٱيير لٱ لشيء إلا لأنهم مدعومون من طرف أعيان المنطقة".

الموقع تعذر عليه التأكد من صحة هذه المعطيات، ومستعد لنشر أي رواية أخرى في الموضوع.

 

 

Affichage de 11.JPG en cours...

Affichage de 10.JPG en cours...