أفادت مصادر طبية إسرائيلية الأربعاء أن الرئيس الإسرائيلي السابق الحائز على جائزة نوبل للسلام شيمون بيريز في حالة "مستقرة اليوم ولكن خطرة" بعد نقله إلى المستشفى بصورة عاجلة مساء الثلاثاء إثر تعرضه لجلطة دماغية.

وأفاد البروفسور إسحق كرايس مدير مستشفى تل هاشومير القريب من تل أبيب إلى حيث نقل بيريز (93 عاما) متحدثا للصحافيين أن الرئيس السابق "قضى الليل بدون أن يصاب بوعكة جديدة، وهو في حالة مستقرة لكنها لا تزال خطرة".

وتكلم كرايس بالعبرية، لكنه بعد وقت قصير أدلى بتصريح بالإنكليزية وصف فيه حالة بيريز بأنها "حرجة ولكن مستقرة". من جهته أفاد طبيب بيريز الشخصي رافي فالدن عن إشارة ضئيلة مشجعة موضحا "قطعنا عنه التخدير لفترة وجيزة، فتجاوب وتابع على ما يبدو ما كنا نقول له". وتابع "في المرة المقبلة التي سنحاول فيها تعليق التخدير، آمل أن نتمكن من التواصل معه".