قال شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، "لا استطيع أن أكفر "داعش"، ولكن أحكم عليهم أنهم من المفسدين في الأرض".

واستشهد شيخ الأزهر بالآية القرآنية، "إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم".

وأضاف شيخ الأزهر، قائلا: "لكي تكفر شخصاً يجب أن يخرج من الإيمان وينكر الإيمان بالملائكة وكتب الله من التوارة والإنجيل والقرآن، ويقولون: لا يخرجكم من الإيمان إلا إنكار ما ادخلت به".