بديل ـ الرباط

تعرض عون سلطة (مقدم) بقيادة سيدي بطاش ليلة الجمعة الماضية للاعتداء من طرف شقيق الشاب الذي انتحر بعد أن حلق شعره بالقوة من طرف القائد السابق طارق حجار، ابن الجنرال (حدو حجار) المحال على التقاعد بسببه، حسب ما جاء في يومية "الأخبار في عددها ليوم الإثنين 13 أكتوبر.

و كشفت اليومية أن الضحية (ف.ع) الذي يوجد اسمه ضمن لائحة المطلوبين لدى قاضي التحقيق، لا زال إلى حدود اليوم الأحد فاقدا للنطق والحركة، وأن عناصر الدرك الملكي لا زالت تنتظر شكاية أقاربه، والإدلاء بالشهادة الطبية اللازمة، من أجل إصدار أمر بإيقاف المعتدي، هذا الأخير تؤكد أسرته أنه ضحية مؤامرة انتقامية من أجل إسكات الأسرة، وإغلاق الملف الذي قد يجر مسؤولين آخرين.