بديل- الرباط

اهتزت مدينة تمارة، أمس الأحد29 يونيو، أول أيام رمضان، على وقع جريمة قتل بشعة بعد ذبح شاب في عقده الثاني وسط الشارع العام ساعة قبل الإفطار.

ونقلت "المساء" في عددها ليوم الثلاثاء 1 يوليوز، أن الجريمة التي نفذها شقيقان يقطنان بسلا، استياء شديدا لدى سكان حي "جامايكا" الذين نظموا وقفة احتجاجية أمام مقر الأمن الإقليمي بتمارة، في الوقت الذي نجحت عناصر تابعة للشرطة القضائية في القبض على أحد المتورطين في قتل الضحية، فيما لا يزال المتهم الثاني في حالة فرار، بعد أن نجح في الهرب مستغلا معرفته السابقة بالمكان، بحكم أن الجانيين كانا يقطنان رفقة أسرتهما بتمارة، قبل الانتقال للسكن بسلا.