بديل ـ رضوان القسطيط

أغضب شعار "زيرو الأنظمة العربية.. زيرو الحكومة المغربية" أنصار حزب "العدالة والتنمية" وحركة "التوحيد والإصلاح"  المشاركين في مسيرة نظمت مساء الجمعة 18 يوليوز، بمدينة طنجة، قبل أن يدخلوا في ملاسنات مع مشاركين في المسيرة، قضت بعدم رفع هذا الشعار مجددا، علما أن هذا الشعار ظل يرفعه المغاربة لسنوات طوال متى خرجوا للإعتجاج على عدوان أجنبي على بقعة من البقاع العربية والإسلامية.

المثير أن من رفع الشعار في بادئ الأمر هو محامي مقرب من حزب "العدالة والتنمية" قبل أن يتلقفه حامل مكبر الصوت ويردده الشيء الذي هيج أنصار "العدالة والتنمية" و"التوحيد والإصلاح" ما دفعهم للتدخل لمنع رفع الشعار.

"أنظمة الذل والعار على غزة لا تغار"، "يا حكام المهزلة باراكا من الهرولة"، "الجماهير في الساحة والجيوش مرتاحة" هي شعارات وأخرى عديدة صدحت بها حناجر الآلاف من نساء و رجال شاركوا  في المسيرة الحاشدة، التي  جاءت تضامنا مع أهالي غزة، تلبية لنداء مجموعة من الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية والحقوقية أهمها حزب الإستقلال، حزب العدالة و التنمية، جماعة العدل و الإحسان، حزب الإتحاد الإشتراكي، حركة التوحيد و الإصلاح، الحركة من أجل الأمة، الكونفدرالية الديموقراطية للشغل، الفيدرالية الديموقراطية للشغل، تكتل جمعيات طنجة الكبرى.

 المسيرة انطلقت من ساحة الكويت (أيبيريا) قبالة مسجد محمد الخامس بعد صلاة التراويح واختتمت أمام قبالة مسجد بدر، ولم تعرف أي احتكاك مع الأمن.