أعلنت خدمة "واتساب" للدردشة التابعة لمجموعة "فيس بوك" أنها تخطت عتبة المليار مستخدم.

وكشفت الخدمة في رسالة نشرتها على مدونتها الرسمية "بات مليار شخص يستخدم واتساب، أي تقريبا شخص واحد من أصل سبعة في العالم يلجأ كل شهر إلى تطبيقنا للتواصل مع أقربائه وأصدقائه وعائلته".

وقد ازداد عدد مستخدمي التطبيق أكثر من مرتين منذ أن استحوذت "فيس بوك" عليه في بداية العام 2014.

واعتبر شراء "واتساب" أكبر صفقة تبرمها شبكة التواصل الاجتماعي في تاريخها. وقدرت قيمتها عند إنجازها في بداية تشرين الأول/أكتوبر 2014 بأكثر من 20 مليار دولار.

وأعلن مارك زاكربرغ المدير التنفيذي لـ"فيس بوك" وكبار مؤسسيها بداية عن عزم شركته زيادة عدد المستخدمين في "واتساب"، وتطرق أيضا إلى احتمال جني عائدات من التطبيق.

ولطالما عارضت "واتساب" نشر الإعلانات التي تجني منها "فيس بوك" أغلبية عائداتها، وتخلت مؤخرا كليا عن فكرة فرض رسوم على مستخدميها.

وأعلنت أنها تطور وسائل تسمح للشركات باستخدام منصتها للتواصل مع الزبائن.

وتشبه هذه الإستراتيجية تلك التي تعتمدها منذ سنوات خدمات دردشة آسيوية، مثل "وي تشات".

وهي معتمدة أيضا في خدمة "ماسنجر" التابعة لـ"فيس بوك" التي باتت تضم أكثر من 800 مليون مستخدم وتنفتح تدريجيا على خدمات تجارية وأخرى للدفع أو للنقل.