أثارت صورة لإعلان بالسعودية، يتحدث عن استقدام العاملات المغربيات بالمنازل، جدلا واسعا واستنكارا كبيرا في أوساط العديد من المغاربة عبر شبكات التواصل الإجتماعي.

الإعلان، الذي نشرته شركة سعودية قبل أربعة أيام، يؤكد إمكانية جلب عمالة منزلية في مجالات الخياطة والتمريض والتجميل والطبخ، كما يُفصل في الإجراءات والدابير التي يمكن إنهاؤها في أيام معدودة، مشيرا إلى أن كل مهنة لها سعرها الخاص.

وخلف الإعلان ردود فعل سلبية ما بين مستنكر لما اعتبر "احتقارا لصورة المرأة المغربية"، ومن وشبّه البادرة بإعلان للعمل في دور الدعارة، عن طريق المواقع الإلكترونية المخصصة لذلك، خاصة وأنه من الخدمات التي توفرها الشركة هو طرح إمكانية رؤية شكل العاملة المغربية.

ولعل ما زاد الطين بلة في غضب عدد من المغاربة، هو إرفاق الإعلان بخلفية للعلم المغربي باللون الأحمر و النجمة الخماسية، الشيء الذي اعتُبِر استهدافا للمغرب بصفة عامة.

وتساءلت جريدة الوئام السعودية بدورها، عن سبب سماح السلطات السعودية بمثل هذه الإعلانات، لما فيها من إضرار بالعلاقات الدبلوماسية بين البلدية، خصوصا وأنها تعيش في فترة ازدهار وترابط متينين