بعدما كان قيد الدراسة قبل شهور، شرعت إحدى شركات الاتصالات المغربية، في استخدام تطبيق معلوماتي محظور دوليا.
و يتعلق الأمر حسب يومية "المساء"، التي أوردت الخبر في عددها لنهاية الأسبوع (25-26 أبريل)، بالتطبيق الجديد الذي يدعى “ل.سي.إس” حيث أشّر مسؤولو الشركة على الشروع في استخدامه ابتداء من نهاية الشهر الحالي.

و تابعت نفس "اليومية" أن البرنامج الذي يمنع على شركات الاتصالات استخدامه ولا يمكن اللجوء إليه في أميركا وبعض البلدان الأوروبية إلا بعد الحصول على إذن قانوني، يتيح بشكل كبير التعرف على خصوصيات المغاربة وعلى حميميتهم.