بديل ــ أحمد عبيد

شركة Naztech للإتصالات الإسرائلية، هي واحدة من شركات الاتصالات الخمسة التي تشتغل في فلسطين، بشكل "غير قانوني" تعتزم الدخول إلى سوق المنافسة في المغرب، جنبا إلى جنب مع الفاعلين التقليديين في مجال الاتصالات بالمغرب.

الخبر الذي كشفت عنه مصادر صحفية فرنسية، مقربة من اليمين المسيحي الفرنسي، قالت إن شركة " Naztech" الاسرائيلية، تعتزم الولوج لسوق المنافسة في المغرب، بعد تعاظم استثماراتها المالية في كبريات البورصات الدولية.

المصادر ذاتها، أوضحت أن الشركة المذكورة، لها تجربة وخبرة كبيرة في مجال الاستثمار في الانترنت، وتعتزم في السنة المقبلة 2015، الدخول إلى بلدان عربية أخرى فضلا عن المغرب، مثل لبنان والأردن ومصر، بقيمة مالية تبلغ مليار ونصف المليار دولار.

هذا، غير أن سمعة الشركة، ليست بالجيدة، نظرا لـ"عدم قانونية استثمارتها في فلسطين"، إذ سبق لوزيرة الاتصالات الفلسطينية، صفاء ناصر الدين، في أكتوبر /تشرين الأول 2012، أن هددت باللجوء إلى المحاكم الدولية إذا ما استمرت الشركة المذكورة، في استثماراتها بشكل غير قانوني، على الاراضي الفلسطينية بالضفة الغربية، التي تكبد السلطة الفلسطينية الملايين من الدولارات منها 150 مليون دولار سنوياً.