بديل ــ أحمد عبيد

تزعم الشركة الإيرلندية "سيركل أويل" المتخصصة في مجال التنقيب عن البترول والغاز، اكتشافها لـوجود كميات مهمة من الغاز الطبيعي في حوض نهر سبو، ثاني أكبر نهر، يقع شمال المغرب.

الشركة التي تتوفر على رخصة التنقيب من قبل الحكومة المغربية، منذ بداية السنة الجارية، أقرت في موقعها الإلكتروني، باكتشاف حوض جديد، يتوفر على غاز بجودة عالية، يقدر بكميات كبيرة ، حسب الشركة.

المذكرة الإخبارية للشركة، الصادرة مساء يوم الإثنين 22 دجنبر / كانون الأول الجاري، بشرت الحكومة المغربية، بنبأ "اكتشاف حوض من الغاز على أحسن جودة بآبار نهر سبو".

ومن المرتقب أن تشرف الشركة على استخراج الكميات المحصل عليها، من الغاز، بنسبة 8,09 ملايين متر مكعب يوميا، فيما يعد الخزان الثاني بـ2.32 مليون متر مكعب في اليوم.

وتشكل أنباء اكتشاف البترول والغاز الطبيعي، حافزا قويا للحكومة المغربية، سياسيا، وللشركات المنقبة في المغرب، اقتصاديا، حيث انتعشت سوق الأسهم في البورصات الأوربية، لشركة "سيركل أويل" التي ارتفعت قيمة أسهمها في بورصة لندن ببريطانيا بعد أخبار اكتشافات البترول والغاز بالمغرب.