إستنكر "المكتب الوطني للسياح"، إدراج شركة “سانوفي” عملاق الادوية الفرنسية، ساحة جامع الفنا ضمن ملصق إشهاري لأحد أدوية الشركة يربط زيارة هذا المكان (جامع الفنا) بالإصابة بالإسهال.

وأضاف عبد الرفيع زويتن، مدير المكتب المذكور في تصريح لوسائل الإعلام، يوم الثلاثاء 16 يونيو، "أن هذا العمل يشير بشكل واضح إلى أن التوجه إلى المغرب يعني بالضرورة الإصابة بالإسهال"، مضيفا "ان ربط الساحة التي تمثل تراثا عالميا للإنسانية، بتسمم غدائي يعتبر مسا خطيرا بصورة المغرب".

كما عبر نفس المكتب عن إستيائه من هذه الحملة الإشهارية لشركة الأدوية “سانوفي” التي "تعتبر (الحملة الإشهارية) مسا خطيرا بصورة المغرب "، داعيا الشركة المعنية "إلى وقفها فورا".

وكانت الشركة الفرنسية“سانوفي” للأدوية وضعت صورة لجامع الكتبية وجزء من جامع لفنا بمراكش بمطاعمها المفتوحة على الهواء، مع صورة لأحد أدويتها لمعالجة للإسهال، وعبارة معناها "لا تقضوا عطلتكم في هذا المكان"، في إشارة للإصابة بالإسهال.