بديل ـ الرباط

 صب شرطي  أكادير صباح الخميس 2 أكتوبر كمية من البنزين على جسده، محاولا إضرام النار في جسده للتعبير عن غضبه بعد منعه من الاستفادة من عطلة لمدة 48 ساعة بمناسبة عيد الأضحى، والذي سبق وأن تقدم بطلب بشأنه إلى رئيس المفوضية.

و فتحت  السلطات الأمنية تحقيقا للوصول إلى دوافع وملابسات إقدام الشرطي على محاولة الإنتحار هاته بمفوضية أمن تيكوين، في الوقت الذي حال فيه تدخل زملاء الشرطي في العمل، دون إصابته .