أوقفت مصالح الدرك بالهرهورة، في ساعة مبكرة من صباح أول أمس، شرطيا أقدم على التجرد من ملابسه بالقرب من إحدى المدارات وتسبب في تخريب سيارة كان على متنها ابن دبلوماسي عربي.

وأوردت يومية "المساء" نقلا عن مصادرها، أن الشرطي بقي بتبانه وجواربه، وكان في حالة غير طبيعية، إذ صدرت عنه سلوكات جعلت عددا من المواطنين وسائقي السيارات يتفادونه، قبل أن يقوم باعتراض سيارة اتضح أن سائقها ابن دبلوماسي من دولة عربية وألحق بها خسائر.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن السائق توجه مباشرة إلى مصالح الدرك الملكي لإخطارها بالواقعة، قبل أن تنتقل دورية تابعة لدرك تمارة إلى الشاطئ، لتجد الشرطي في نفس المكان، فتم توقيفه عاريا واقتياده إلى المركز من أجل الاستماع إليه، وكشف جميع ملابسات تجرده من ملابسه.

المصادر  أكدت على ان البحث الأولي كشف أن الموقوف يعمل بسلك الأمن، ما فرض إخطار المسؤولين عنه، خاصة وأن هذا الأخير كان عاجزا عن تذكر ما حدث له، ليتم تأجيل الاستماع إليه مع صدور تعليمات بوضعه تحت الحراسة النظرية تمهيدا لتقديمه أمام وكيل الملك بابتدائية تمارة، بحسب ذات اليومية التي اوردت الخبر في عدد نهاية الأسبوع  3-4 أكتوبر.

وحسب المصادر فإن الشرطي كشف بعد الاستماع إليه في اليوم الموالي عن وقوعه ضحية مقلب دبره له أصدقاؤه الذين كانوا برفقته بإحدى الشقق بمنطقة الهرهورة الساحلية، بعد ان قاموا بدس مخدر له جعله يدخل في حالة هستيرية ويفقد السيطرة على نفسه، فتجرد من ملابسه وخرج للشارع عاريا.