قرر القضاء الإسباني، متابعتة شرطيين متهمبين بالاستغلال الجنسي لقاصر مغربي بمليلية المحتلة، بعد وضعهما تحت المراقبة القضائية، وفق ما أعلنته وسائل إعلام إسبانية.

وبحسب نفس المصادر، فإن تحقيقا معمقا فتح إزاء تعرض قاصر مغربي للاستغلال الجنسي من قبل شرطيين إسبانيين، بعدما اعترف القاصر المغربي( 16 سنة)، أنهما استغلاه جنسيا، مقابل هاتف ذكي.

وكانت القضية قد تفجرت بالصدفة، بتاريخ 12 أكتوبر الجاري، بعدما أوقفت الشرطة في مليلية قاصرا مغربيا وبحوزته هاتفا ذكيا (من نوع آيفون 6) بقيمة تتجاوز 6 آلاف أورو، ما أثار استغراب الشرطيين الذي استفسروه بناء على الشكوك التي ساورتهم حول مصدر الهاتف الذكي، غير أنه اعترف أنه تلقى الأخير كهدية من لدن شرطي مارس عليه الجنس رفقة شرطي آخر زميله في العمل.