بديل ـ الرباط

اعتقلت شرطة مدينة أصيلة يوم الأربعاء 12 نونبر، (ع - ب) الشاهد ضد المستشار الزبير بنسعدون، بعد توجيه اتهامات له تتعلق بـ"الضرب و الجرح" في حق الشاهد لصالح بنسعدون.

وجاء هذا الإعتقال بعد مذكرة بحث إثر صدور حكم قضائي نهائي عن محكمة النقض ضد (ع - ب)، يقضي بسجنه ستة أشهر على خلفية اعتدائه على مواطن انتقاما لتقديمه شهادة في وقت سابق لصالح بنسعدون.

ويشغل المبحوث عنه، صفة نائب رئيس جمعية بميناء بأصيلة، وقد سبق له أن عقد شراكة مع محمد بنعيسى والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

يشار إلى أن المعني قضى ست سنوات سجنا بسبب تورطه في بيع المخدرات، وكان بنسعدون هو سبب سجنه، بصفته حقوقي ونقابي يرأس جمعية للصيادين، بعد أن حرر ضده شكاية كانت كافية لاعتقاله رفقة شريك له، قبل أن يدانا معا بست سنوات، ليعودا لاحقا من داخل السجن إلى تحرير شكاية ضد بنسعدون يتهمونه فيها بأنه "تاجر مخدرات" فكانت بداية محنة بنسعدون.