تعرض شرطي لبتر أذنه خلال محاولته التدخل لتوقيف أحد الأشخاص بمدينة العيون يوم الأحد 19 يوليوز الجاري.

وحسب ما ذكرته مصادر إعلامية متطابقة، فقد أصيب شرطي بجروح بليغة أدت إلى بتر أدنه عندما كان ضمن دورية حاولت توقيف شخص من داخل أحد المنازل بمدينة العيون، كان في حالة هيجان نتيجة سكر طافح.

وحسب نفس المصادر فقد وجه الشخص الموقوف طعنات لعنصر الأمن ملحقا به جروح بليغة، بعد تهديده للدورية بالسلاح الأبيض.

وتكررت في الفترة الأخيرة حوادث الإعتداء على عناصر الأمن كانت أخطرها دهس شرطي بمدينة طنجة نتج عنه وفاته.