كشف يومية "الصباح" في عددها الصادر يوم الأربعاء 24غشت الحالي، عن الأسباب الحقيقية التي استنفرت السلطات الأمنية والعسكرية المغربية للقيام بحملة تطهيرية في منطقة " قندهار" على الشريط الحدودي بين المغرب ومورتانيا.

وبحسب ما أفادت به ذات الجريدة في خبر حمل عنوان “شحنات أسلحة مهربة تستنفر الجيش”، فإن عملية التمشيط الجارية في الشريط العازل على الحدود الجنوبية “قندهار” جاءت بناء على تقارير استخباراتية كشفت النقاب عن مخطط لتمرير شحنات أسلحة إلى داخل المغرب من قبل شبكات تهريب تنشط في الساحل والصحراء، مرجحة بداية حرب عصابات من جانب “البوليساريو”.