بديل ــ الرباط

أدان المكتب الإقليمي لـ"شبيبة التجمع الوطني للأحرار" بمدينة تيزنيت ، تصريحات الكاتب الأول لحزب "الاتحاد الاشتراكي"، إدريس لشكر، واصفا إياها بـ"الهجمة المسعورة على حزب التجمع الوطني للأحرار، ومناضلته النائبة البرلمانية فاطمة شاهو تبعمرانت".

 وأفاد بيان لـ"الشبيبة التجمعية"، أن ''توصيفات لشكر ذات حمولات غير بريئة من قبل من يفترض أنه يتزعم حزبا يحمل مشعل الحداثة، وهو بهجومه هذا يسيء للفن الأمازيغي، وللفنان بصفة عامة، وللقضية الأمازيغية برمتها".

وأضاف البيان أن "فاطمة شاهو تبعمرانت، حضيت بثقة ربع ناخبي الإقليم بتيزنيت، وكل إهانة لها تعتبر إهانة لهم، كما أن تبعمرانت زكتها أصوات آلاف الناخبين، وحملتها لكرسي البرلمان ولم تحمل كما حمل البعض إلى كرسي الزعامة فوق أكتاف أبطارة الفساد، وكبار مهربي البنزين وعلى أنقاض الحزب العتيد".

واستنكرت الشبيبة، ما وصفته بـ "ازدواجية التعامل مع القضية الأمازيغية لدى الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، الذي كان أول من هنأ البرلمانية فاطمة شاهو تبعمرانت عند إلقائها لسؤالها التاريخي بالأمازيغية بالبرلمان، حين كان حزبنا آنذاك إلى جانب حزب الوردة في صف المعارضة، في حين يهاجمها اليوم عندما تغيرت المواقع، مما ينم عن نفاق وازدواجية مرضية وسياسوية"، يضيف البيان.

وخلص البيان إلى ضرورة "اعتذار ادريس لشكر بشكل علني وصريح لحزب التجمع للأحرار ومناضلته النائبة البرلمانية فاطمة شاهو تبعمرانت ومن خلالها لكل مكونات المشهد الفني والأمازيغي الوطني".