بديل ـ منعم توفيق

إتهمت "منظمة الشبيبة الإستقلالية" تيار"بلا هوادة" بإستئجار "جمعيتين منبوذتين" للتكالب و إثارة الغوغاء حول نقل اللوحتين قصد الصيانة إلى المقر المركزي بالرباط، وكدا حماية لهما من بعض الأطراف التي حاولت تهريبهما عبر سبتة قصد بيعهما،

و أدانت المنظمة في بيان لها توصل الموقع بنسخة منه، ما أسمته توظيف مسألة تراثية في "مؤامرة تستهدف التشويش على المسار الديموقراطي للحزب، مبدية تضامنها المطلق مع القيادات الوطنية و الإقليمية.

ونددت "منظمة الشبيبة الإستقلالية"، بما أسمتها "حملة القذف و التشهير التي تعرض لها الأمين العام للحزب حميد شباط، و مفتشه الإقليمي بالمدينة محمد الصالحي من طرف أتباع تيار التضليل و المحسوبية المدعو "بلا هوادة" ، بحسب ذات البيان.

و يأتي البيان على خلفية إتهام ممثلي "الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد" لكل من الأمين العام لحزب "الميزان" حميد شباط و مفتشه الإفليمي بتطوان محمد الصالحي تتعلق، بالسرقة وخيانة الأمانة، وذلك على خلفية إختفاء لوحة الفنية تفوق قيمتها 700 مليون.

و نقلت مصادر مقربة، للموقع  أنباء تروج بقوة وسط الشارع التطواني عن لقاء سبق الندوة الصحفية التي عقدتها "الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد" مع عزيز اللبار، النائب البرلماني عن حزب "الأصالة و المعاصرة" و لم تخف ذات المصادر أن يكون سبب اللقاء هو الدعوة المرفوعة ضد شباط.